موقع الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي
   
 
  العلاج الروحي
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد

فيعتقد بعض الناس أن هناك أناساً يملكون قدرات خارقة تمكنهم من الاتصال بأرواح الموتى ، واستحضارها ، والتحدث معها ، ومعرفة أخبار أصحابها ، والاطلاع عن طريقها إلى بعض أسرار الغيب .
وهذا زعم باطل لا أساس لـه من الكتاب ولا من السنة ، لأن الأرواح بعد الموت تكون في البرزخ ، والبرزخ غيب لا نعرف عنه شيئاً ، والوصول إليه ممتنع شرعاً ، فإن الذي يتوفاه الله عزَّ وجلَّ يضرب بينه وبين الدنيا وأهلها برزخ لا يمكنه أن يتخطاه عائداً إلى الدنيا لا بجسده ولا بروحه إلا يوم القيامة والبعث ، كما قال تعالى : (( حتى إذا جاءَ أحدَهم الموتُ قالَ ربِّ ارجِعونِ * لعلِّي أعملُ صالحاً فيما تركتُ ، كلا ، إنها كلمةٌ هو قائلُها ، ومن ورائهم برزَخٌ إلى يومِ يُبْعَثون )) المؤمنون 100 فكل زعم بالاتصال بأرواح الموتى هو زعم باطل لا يسنده دليل .

ويعتقد أناس آخرون أن هناك نوعاً من العلاج الروحي الذي يعتمد على القوى الروحية الخارقة للذين يمارسونه !
وهذا النوع من العلاج يمارسه عادة الدجالون والمشعوذون الذين يعتمدون في أفعالهم على الإيحاء والإيهام والتخييل ، فهم يفعلون فعل السَّحرة ، فيوهمون المرضى مثلاً أنهم قادرون على علاج الأمراض بتأثير قواهم الروحية الخارقة ( ؟!) وهذه القوى الروحية الخارقة لا دليل عليها من الشرع ولا من العلم ، وإذا كان هناك من تأثير لهذه الأفعال فهو لا يتعدى التأثير النفسي ، وهو يشبه تأثير العلاج النفسي بالإيحاء ..
وأما ما يدعيه بعضهم من القدرة على شفاء الأمراض العضوية كالسرطان ونحوه ، وزعمهم أنهم قادرون على اسئتصال الآفات العضوية بتأثير قواهم الروحيــة الخارقــة ، فهـو زعـم باطـل تنفيه الأدلة الشرعيـة والعقلية والعلمية جملةً وتفصيلاً.
وقد يطلق بعضهم وصف ( العلاج الروحي ) على بعض الممارسات العلاجية الشرعية ، كالرقية مثلاً ، وهو إطلاق غير صحيح ، إذ لم يَرِدْ في القرآن ولا في السنة أن تأثير الرقية ونحوها من العلاجات المشروعة يحصل من خلال التأثير في الروح ! ولهذا نرى تجنُّب استعمال التعبيرات الغامضة التي لا أصل لها في الشرع ، ولا دليل عليها من العلم ، علماً بأن بعض الفقهاء ومنهم ابن القيم رحمه الله تعالى قد قسموا الأمراض إلى نوعين : أمراض القلوب ، وأمراض الأبدان ، وقسموا أمراض القلوب إلى : مرض شبهة وشك وهو سبب الإعراض عن تحكيم القرآن والسنة ، ومرض شهوة وغيّ مثل الزنا ونحوه، ولم يذكروا أن هناك أمراضاً تتعلق بالروح .
والله تعالى أعلم
الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي
 
Publicité
 
الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي يعالج باذن الله
 
ازالة الثقاف * القبول * زرع المحبة * محو التوابع *الموانع*العوارض*قراءة الابراج *وجميع الاذى
الهاتف
 
لللاتصال بنا
0649696449
من داخل المغرب
من خارج المغرب
+212649696449
الدار البيضاء - الرباط
مراكش اكادير
e/mail :abderazak0661@hotmail.com
 
الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي ازداد الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي سنة 1979 في اوريكا نواحي مدينة مراكش حيت ترعرع بها في سنوات صغره الى ان بدا اهتمامه دون غيره من ابناء جيله في اوريكا ينصب على امور الفقه وطلب العلم فحفظ القران الكريم وهو في سن مبكرة 14 سنة في سيدي علي فارس على يد الفقيه الجليل سيدي محمد ثم انتقل بعد دلك الى مدرسة اوزون اغرم بتارودانت على يد الفقيه الحاج سيدي حميد نجيب ثم انتقل الى مدرسة تاعلاط ايت باها على يد كبار الفقهاء هناء الحاج محمد اليعقوبي الهلالي الدي يعد علمة بارزة في الفقه بالمغرب وتوالت دراسة فقيهنا سيدي عبد الرزاق من مدرسة تلوا الاخرى الى ان حط الرحال بمدرسة سيدي علي الشريف بيوكري وبدا صيت سيدي عبد الرزاق يصدح ليس فقط في مراكش واكادير ونواحيهما فقط بل تعداه الى كل مدن المملكة حيث من الله عليه بموهبة العلاج الروحي بالقران الكريم والرقية الشرعية وبدا الناس والمرضى ومن يعانون امراض عديدة بداو يتوافدون عليه طلبا للعلاج والمشورة وكان لهم خير شاف بعد الله عز وجل
اية قرانية
 
}وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَآءً فَأَلّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مّنَ النّارِ فَأَنقَذَكُمْ مّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلّكُمْ تَهْتَدُونَ{ [آل عمران:103]
 
Aujourd'hui sont déjà 1 visiteurs (11 hits) Ici!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
الفقيه سيدي عبد الرزاق السوسي